الخميس، 25 مايو، 2017

كيفية اتخاذ قرارات فعالة فى العمل

كيفية اتخاذ قرارات فعالة فى العمل
واحده من أعظم المهارات لمدير او رئيس يمكن أن تكون ،هى القدرة على اتخاذ قرارات تجارية فعالة. رجال الأعمال يتخذوا العشرات من القرارات كل يوم التي تؤثر على نجاح الشركة ويكون لها وقع  أيضا على الموظفين والعملاء و السوق. ممارسه هذه المهارة يتطلب مزيجا من التعلم والخبرة والحدس.
هناك العديد من الأشياء التي تؤثر على الكيفية التى يتخذ بها الفرد القرارات. هذه الاشياء تشمل العواطف ، النظر فى المخاطر الشخصية والمهنية والمكافآت، والإعداد من خلال التجربة و التعلم، والمواعيد النهائيه، والإجهاد، ومجموعة من العوامل الاخرى. ومن المهم عدم اتباع الغير العقلاني وتبني العقلاني.
ما الذى يدخل فى قرار تجاري؟
سواء كان صناع القرار يدركون ذلك أم لا، يجب أن تؤخذ العوامل الكثيره في الاعتبار قبل التوصل إلى الاستنتاج النهائى. إذا كانت مهارة صنع القرار هى الشعور الغريزي الفطري أو واحده تعلمتها على مر السنين، خلاصة القول هو أن صناعه القرار الفعال يتطلب ممارسة. يمكنك اتباع الاستراجيه الاتيه:
تحديد المشكلة.
تحليل الحلول الممكنة.
تقييم الاحتمالات التي من المحتمل التى تجعلك أقرب إلى هدفك.
اتخاذ القرار.
أولئك الذين يتقنوا هذا النهج عادة ما يكون لديهم سنوات من الممارسة.
عندما ترى شخص ناجح، انت لم تشاهد ما حدث وراء الكواليس، لقد ارتكب كل منهم أخطاء في طريقهم، ولكنهم كافحوا من خلال الفشل – و القرارات السيئة - قبل ان يتوصلوا للحل.
كما ذكرت سابقا، من المهم الاستماع إلى احساسك الداخلى. أفضل القادة يفعلوا ذلك، ثم جمع كل الحقائق والبيانات التى تدعم أو ترفض هذا الشعور الغريزي.
اتخاذ القرار:
في أي لحظة من القرار، أفضل شىء يمكنك القيام به هو الصواب، والتالى لأفضل شيء هو الشيء الخطأ، وأسوأ شيء هو لا شيء. "قد تقول ، أنا قد جمعت الآن كل المعلومات وحان الوقت للعمل" أنجح الناس ترد على ذلك ،ليس مهما ان تجمع كل المعلومات . انهم على استعداد لتحمل المخاطره. ويتمثل جزء كبير من العمليه فى معرفة متى تكون حاسما وواضحا بخصوص الهدف النهائي. عندما تواجه مجموعه من الخيارات أو البدائل، عليك أن تختار الواحدة التى من شأنها تحقيق الهدف بشكل سريع. اعرف نقاط القوة والضعف لديك للبقاء بعيدا عن المشاكل.
النظر في القرار :
قرار فعال يختلف عن قرار "جيد" أو "سيئ". هناك أرضية مشتركة تسمح للاختيار ليكون له تأثير، على الرغم من أنه قد لا يكون التأثير بالقدر الذى كان متوقعا. القادة يحتاجوا إلى التعرف على الفرق وليس تصنيف كل قرار في فئتين بسيطتين.أحيانا يكون من السهل جدا أن تتعرف على القرار الجيد، مثل عندما أرقام المبيعات تحقق زيادة أو موظف جديد يرتفع إلى أعلى. قد تتطلب قرارات أخرى النظر اكثر لتحديد ما إذا كان القرار صحيح أو إذا كان هناك خيار آخر أفضل. هل قرارك حل المشكلة أو نقل عملك إلى الأمام؟
عملية التقييم هذه أمر بالغ الأهمية لاكتساب الخبرة في اتخاذ القرارات وتحسين قدرة القائد على اتخاذ قرارات فعالة. من خلال تطبيق الدروس المستفادة، يمكن للقائد ان يتعرف على حالات مماثلة ويشعر بمزيد من الثقة فى الاختيارات التي يقوم بها و تحديد مسارات العمل و متابعتها. المفتاح هو أن تكون فعالة، وليس بالضرورة مجرد خطأ ام صواب.
المصدر: د.نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والاقتباس)

الأربعاء، 24 مايو، 2017

إستخدم الفكاهه لوقف المجادله

 إستخدم الفكاهه لوقف المجادله
هناك كثير من اللحظات في المجادله تتاح فيها الفرصة لكسر التوتر وتفادي معركة كبرى. ماذا تفعل في هذه اللحظات أمر بالغ الأهمية، والفكاهه، عندما تستخدم بشكل صحيح، يمكن أن تكون أفضل أداة لاعاده توجيه المجادله تجاه الحل.
الخطوات :ــ
1.   فهم الغرض من الفكاهة في المجادله :
ليس الغرض من ذلك هو التقليل من شأن الخصم أو اظهار نفسك؛ إذا كان هذا هو هدفك ما ساقوله ليس المادة المناسبه لك. الغرض من الفكاهه هو التخفيف من حدة التوتر ومساعدة كل من الطرفين ان يرى السخافات والتناقضات في الحياة العامة و فى الموضوع الذي تتجادلا حوله على وجه الخصوص. ولكن ايضا مساعدة كل واحد منكم أن لا يأخذ الموضوع بجديه مبالغ فيها حتى لو كان الموضوع نفسه خطير للغاية. الفكاهه هي وسيلة رائعة لقمع الصبغه العاطفية أو تضخيم موضوع المجادله أبعد عن النقاط الأصلية.
ـ  تأكد من أنك تستمع بنشاط لما يريد الشخص الآخر ان يقوله وليس مجرد محاولة صرف اهتمامه مع الفكاهه عن اصل الموضوع. الاستماع الفعال يؤكد من أنك ستكون قادرا ان تعكس اهتماماته و العودة اليها في نهاية المجادله.
2.   كن على يقين إذا ما كان أو لا الفكاهة هي النهج الصحيح لحالة معينة.
الفكاهه يمكن أن تخفف من الوضع الصعب و تخفف من حدة التوتر و لكن يمكن ان تصعد المجادله إذا استخدمت بطريقة توحي بأنك تقلل من الخصم أو الوضع. يجب توخي الحذر الشديد لتقييم هذا قبل إدخال الفكاهة في المجادله. هناك العديد من الأشياء من حيث المبدأ للنظر:
ــ اسأل نفسك: " هل المجادلة مع شخص يستجيب جيدا للفكاهة؟" ليس كل شخص يقدر المزحة عندما يكون الغضب مشتعلا لديه، والنكتة بالنسبه لهم ببساطة تثبت انهم لا يؤخذوا على محمل الجد بما فيه الكفاية ،ويمكن تأجيج نيران المجادله. استخدم المعرفه لديك عن الشخص للحكم على هذا الجانب، فضلا عن النظر في ما إذا كانت النكتة التي ترغب في قولها تحترم الشخص آخر.
ــ  مع ذلك، هذا ينبغي أن يكون متوازنا مع إدراك أن الشخص الذي ينتقد بشده الآخرين، ولكن حساس للغاية في المقابل للنقد اذا وجه اليه لديه مشكلة داخلية ،وأنت لا يمكن أن تنفق حياتك للتعامل برفق حول افراطهم فى الدفاع عن رايهم او افكارهم. في هذه الحالة، لكونك محترما كن مستعدا للتخلي عن المجادله وعدم  التماشى معه حتى لا تفعل مثله اذا فشلت فى الرد بهدوء.
ــ  اسأل نفسك: "هل الفكاهه مناسبة في هذا السياق؟" بعض المجادلات ساخنة جدا أو حول موضوع حساس جدا لا تصلح معه الفكاهة ،أو تكون مناسبة أوفعالة. محاولة استخدام الدعابة في الأماكن التي يشعر خصمك بالضعف ، عاطفي أو عقائدي يمكن أن تجعل الموقف أكثر سوءا، بالرغم من انك تحاول ان تسلط الضوء على قضية خطيرة أو اخماد الغضب أو تغير معتقداته عن الموضوع.
ــ ومع ذلك، هذا يحتاج أن تزن الوضع مع الحرص على عدم الإفراط في استخدام مواضيع "محرمة". إذا كنت تتجادل مع شخص يتبنى موقف "لا تلمس معتقداتي / آرائى والا ساهاجمك بالمثل"، قد تكون النكتة ليست الملاذ الأخير .غادر قبل إنهاء مشاركتك في النزاع.
ــ اسأل نفسك: "هل هذا هو الوضع الصحيح لاستخدام الفكاهة؟" في بعض الأماكن، مثل مكان العمل، قد تكون الدعابة ليست الوسيلة المناسبة لمعالجة الصراعات. ومن الواضح أن هذا يتوقف على السياق و حاله المشاعر عن الوضع من حولك.
3.   إذا كنت قد قررت أن الوضع مناسب للفكاهه،
لو الطرف الآخر ما زال منفعل، انتظر حتى تجد اللحظة المناسبة لادخال روح الدعابة في المحادثة. من الواضح أنك لا تريد أن ترفع المجادله لمعركة أكثر خطورة حيث النكتة قد لا تكون مناسبة .لكن إذا تم الحكم على الطرف الآخر و الوضع بنحو ملائم، يمكن للفكاهه نزع فتيل التوتر المتصاعد وتساعد خصمك ان يرى أن الجدال لن يحل القضية. ويتمثل جزء كبير من هذا فى ايصال روح الدعابة لديك بطريقة مهذبة وهادئة وتجنب أي تنازل أو سخرية في لهجتك.
4.   اغتنام هذه الفجوة.
هناك فكاهه تنفيذها بشكل جيد يمكن أن يؤدي إلى كسر لحظة في المجادله، لا سيما إذا ضحك الشخص الآخر. الاستفادة من استراحة بعد نكتة لنزع فتيل الجدل تماما. هذا غالبا ما يعني الاعتذار أو قبول وجهة نظر الشخص الآخر. بدلا من ذلك، إذا كان لا يمكنك أن تقبل وجهة نظره، إظهر احترامك لها بان تقول لهم انك تفهم رايهم من الجدال وأنه في حين أنك لم تغير رأيك ، ستعطيها الكثير من التفكير و أنك ستأخذ في الاعتبار الأمور التي قد أثيرت.
5.   معالجة القضايا الأساسية في وقت لاحق.
أفضل وقت لفرز الجدال هو عندما يكون المشاركين غير منفعلين بدرجه كبيره، وقد تم اخماد الغضب. أخذ الوقت لمعالجة القضايا التي تسببت في الجدال يساعد على تجنبها مستقبلا حول هذا الموضوع. كما أنه يساعد الشخص الآخر على رؤيه فائده استخدام الدعابة أثناء الجدال، واستخدامها لا يعنى تجنب هذه المسألة تماما ولكن فقط تغيير شكل المناقشة. وهذا قد يجعل الدعابه أكثر فعالية مع هذا الشخص في المستقبل...
ــ اذا احتدم النقاش، إعطاء أنفسكم  ما لا يقل عن 30 دقيقه للتهدئة ، أو ربما لفترة أطول، لكن هذا يتوقف على الحاجة الملحة لحل هذه القضية.
          نصائح :
ــ السخرية ليست فكاهة. انها علامة على شخص غريب الأطوار جدا، وغير مهتم في نزع فتيل الوضع ولكنه يريد استباقها وترك علامة على أن له"الكلمة الأخيرة".
ــ إذا كان ذلك ممكنا، إجعل تعليقاتك المرحه على آخر شيء قاله الشخص الآخر فقط. يمكن إضافة هذا السياق يجعل الدعابه مضحكة و تٌظهر للشخص الآخر انك تستمع له.
ــ النكتة هي استجابة خلاقة لموقف صعب عندما يتم استخدامها في الدفاع. عندما ينظر إليها في ضوء ذلك، فمن السهل أن نرى أنها تحترم وتراعي بدلا من شىء سخيف و هروب. إنها تطلب موهبة كبيرة و استخدام الدعابة بذكاء.
ــ في بعض الأحيان أنه لا يهم كثيرا ما تقول  بل الاهم ما تفعله. وجه مضحك، موقف مهرج، تكشيرة، وما إلى ذلك قد يكون كافيا للتعبير فى لغة الجسد عن روح الدعابة التي تجعل خصمك يتوقف لفترة للتفكير في سخافة مجادلتك.
ــ كما هو الحال في العديد من الأشياء الأخرى: مع الممارسة تتحسن النتائج.
تحذيرات :
ــ في غمرة الجدال قد يكون من المغري أن تقول مداعبه على حساب الشخص الآخر، خاصة عندما تعتقد ان نقاشه غير معقول. هذا عادة لا يؤدي إلا إلى جعل الأمور أسوأ، لأنه يصور الموقف انك تتصرف بتفوق ومحاولة وضع شريكك فى الجدال لأسفل. لا تفعل ذلك. بدلا من ذلك، تذكر دائما: انتقد الموضوع أو السلوك، وليس الشخص.
ــ  وبالمثل، تجنب التعميمات أو المٌطلقات. قائلا أشياء مثل "أنت دائما" أو "أنت أبدا"، حتى في سياق روح الدعابة، التعميم يهدف بشكل مباشر للفوز بدلا من التفاهم واتخاذ موقف وسط.
ــ لا تخفي إهانة تحت الفكاهة. هذا ليس فقط يضيع الغرض من الجدال ولكن ببساطة يشعل المجادله من خلال عدم القدرة على ترك الكلمات الساخره التى وجهت للطرف الاخر وينقلب الموضوع لمشاجره لا يحمد عقباها.
ــ  وكما ذكرت أعلاه، هناك العديد من الأوقات والأماكن التى لا تنفع فيها الفكاهه وجعل الامور اكثر سوءا. تعامل بحذر مع الفكاهه!
المصدر: د. نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر والرابط  عند النقل أو الإقتباس)

الثلاثاء، 23 مايو، 2017

طرق لاظهار الاهتمام والتقدير لعملائك

طرق لاظهار الاهتمام والتقدير لعملائك
كمالك مشروع صغير، تعلم أن اهم الأصول لديك هم عملائك. ولكن كم مره أخذت من وقتك لتقول لهم شكرا ومكافأتهم على كل ما يفعلوه لك؟بدون العملاء قد ينتهى بك الحال لاغلاق مشروعك. خطوات صغيرة لإظهار الاهتمام للعملاء وتقدير ولائهم يمكن أن يقطع شوطا طويلا في بناء و الحفاظ على هذه العلاقات مثمره . قد يكون لديك خبرة أكثر كفاءة في هذه الصناعة، ولكن إذا كان الزبائن لا يشعرون انك لا تهتم بهم، فلن يبقوا اوفياء لمنشأتك لان هناك منافسون يفعلوا ذلك.
 كيف يظهر تعامل موظفيك مع العملاء الاهتمام؟
1.   كن أكثر حضورا من أي وقت مضى :
في كثير من الأحيان الأشياء البسيطة يمكن أن تجعل العملاء يشعرون بالرضا بقدر كبير. إعطاء العملاء اهتمامك الكامل عن طريق تركيز عيونك وآذانك بعيدا اى انحرافات من حولك عندما تتحدث معه. في كثير من الأحيان، يقرأ الموظف البريد الإلكتروني أو يجيب على التليفون اثناء وجود الزبون معه مما يشعره بعدم الاهتمام وقد يخرج دون ان يشترى ،او يشترى ولن يعود مره ثانيه. المالك او المدير يجب ان يكون القدوة هنا،عليه ان يضع جانبا الانحرافات عندما يتواصل مع الموظفين ليفعلوا مثله فى التحدث مع العملاء.
2.   تمديد العرض :
تقدم للمساعدة، ولكن لا تحوم حول العميل. إذا دخل عميل منشأتك، تقدم مرحبا بسرعة، إن لم يكن على الفور، و اعرض تقديم المساعدة.
بطبيعة الحال، أكثر الأعمال تتم على الانترنت أوعلى الهاتف هذه الأيام. لذلك عندما يكون العميل على الانترنت، شاركه فى جلسه دردشة، ولكن لا تقطعها اكثر من مره لاى سبب . على الهاتف، اترك العميل يتحدث لكن احرص ان لا يخرج الحديث عن الموضوع وابتسم لان الابتسامه تظهر فى صوتك. انهى المكالمه سواء على التيفون او النت  بعرض المساعدة، في حالة ان العميل قد يفكروا فى، او يحتاج شىء آخر في وقت آخر.
3.   حل مشاكلهم:
فهم احتياجات عميلك، والخروج من طريقك لتحلها. إذا كان هناك مشكلة، لا تتجاهلها أو تخفيها. احترام العملاء ياتى عن طريق الاعتراف بالمشكلة، والاعتذار عنها ،و إصلاحها على الفور، واتخاذ الاجراءات للتأكد من أنها لن تحدث مرة أخرى. اظهار الاهتمام بالعميل يكون بحل مشاكله فى منشأتك وعدم التهرب والقاء اللوم بعيدا.
4.   اضف لمسه شخصية :
معظم الموظفين في الخطوط الأمامية للمنشأه تدربوا على نداء العميل باسمه منذ فترة طويلة لجعل التجربة أكثر شخصية و موده،و تظهر للعميل انك تذكر اسمه مما يشعره باهميته لك وانك تهتم به كشخص، وليس مجرد عمليه بيع .لكن حذارى ان تخطىء فى اسمه لان ذلك سيأتى بنتيجه عكسيه.
5.   اظهر الاحترام :
بالتأكيد، الموظفين الذين يتعاملون مع العملاء يعرفون أن يكونوا محترمين فى تعاملهم. هناك خطوات إضافية يمكن أن تتخذ لاظهار الاحترام للعميل اكثر من الاستماع ، والتحدث بلطف واستخدام لهجة مهذبه.اظهار الاحترام بالاعتراف بشيء فعلوه. امدحهم على اختيارهم سلعه ما فى طلبهم. أو، إذا كشف عميل عن نجاح احد ابنائه امدحه مع ابتسامه لمجهوده فى تعليم ابنه وعن ما أنجزه ـ هذه المحادثات تبنى علاقة جيده مع العميل وتظهر اهتمامك.
6.   كن إيجابيا :
انه من المستحيل ضبط نغمة اهتمام عند الحديث سلبا عن عملك، أوالمنافسين، أوالعملاء، أو الصناعة، أو أحوال الطقس أو أيا كان. ثقافة السلبية ليست واحده من عناصر اظهار الاهتمام. المثل الشائع يقول "عندما ترى الخير، توقع المزيد من الخير، تجد الخير ويجدك الخير". يمكنك تطبيق هذا المبدأ اذا توقفت عن التفكير في العملاء على انهم مزعجين ، جهله "أو" مضيعة لوقتك . الموظف لا يستطيع تفصيل كل شىء بالصوره التى تعجبه . ولكن يمكنه خلق بيئة من الاهتمام إيجابية من خلال تشجيع الأشياء الجيدة و العمل على حلول للمشاكل - ولا يشكو من المشاكل. انه يتقاضى مرتبه للاهتمام وتلبيه احتياجات العملاء وحل مشاكلهم.
7.   المرح :
الابتسامه هى علامة من علامات الاهتمام. ليس بالضروره ان كل محادثة تكون عن العمليه التجارية. الفكاهه المناسبة منك أو من العملاء وسيلة قوية لبناء روابط أقوى واشعار العميل انه من اصحاب المكان.على أقل تقدير، اسخر من نفسك عن زله بسيطه - ولكن لا تضحك عن خطأ كبير وقع فيه العميل حتى لا يشعر بالضيق والحرج.
8.   إنشاء برنامج الحصول على المعلومه مبكرا:
طريقة واحدة لمكافأة ولاء العملاء هو اعطاؤهم شيء خاص. يمكن أن يكون منحهم حق الوصول إلى منتج جديد لم تعلن عنه رسميا إلى أي شخص آخر. أو يمكنك أن تقدم لهم بعض الخدمات الجديدة التي ليست مفتوحة للجمهور حتى الان. إنشاء برنامج حيث يمكن للعملاء المميزين الاشتراك فيه ليكونوا أول من يسمع عن منتجات وخدمات جديدة. مع برامج البريد والتسويق الإلكتروني ، يمكنك إنشاء قائمة بريد إلكتروني منفصلة عن الناس الذين يشتركوا. فمجرد جعل الزبائن يشعرون أنهم جزء من شيء خاص يمكن أن يكونوا عونا كبيرا في بناء الثقة والولاء مع جمهورك.
المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل او الاقتباس)

الاثنين، 15 مايو، 2017

كيف تجعل الناس تحبك على الفور

كيف تجعل الناس تحبك على الفور
تقريبا الجميع يريد أن يكون محبوبا، حتى الكثير من الناس الذين يُقسمون أنهم لا يهتمون. لتجعل الناس تحبك على الفور ، أنت بحاجة إلى تطوير مهارات المحادثة التفاعليه، وجعل مظهرك وديا وجذابا، وتُظهر قدر من الحماس يناسب الموقف، و إجعل الناس حولك تشعر بالراحة والتقدير لوجودك. ليس هناك ضمان أي من الاستراتيجيات هى التى سوف تُكسبك شعبية فورية أو أصدقاء، ولكن ممارسة هذه الأفكار الأساسية يساعدك على تقوية حياتك الاجتماعية في معظم الحالات.
مهارات المحادثة.
1. كن مرحا، ولكن لا تتصرف مثل الاحمق و تبالغ. مهرج الصف عادة ما يكون ولد اوبنت لها شعبية جدا، كما هو المهرج الذي يجعل الناس يضحكون دائما. ان تكون مضحك حقا هو شيء صعب القيام به، ولكن هذا جزء مهم للحصول على حب الأشخاص الآخرين. تصرف بشىء بسيط مضحك وإضحك مع نكتة يقولها الشخص الآخر. ولكن لا تنكت باستمرار أو تمزح طول الوقت والا سوف تضايق الآخرين و يشعروا بالإزعاج،و بالملل، أو بالاحباط مع كثره المزح التى تقوم به.
2. تذكر القاعدة التى تقول: الناس مهتمون بذاتهم. الخطوة الأولى لجعل الناس تحبك بسيطه. كل ما عليك القيام به هو أن تكون مهتما بهم. تحدث إليهم عن أنفسهم. تأكد أن يبقى الحديث عنهم فيعتقدون أنهم الذين يسيطروا عليه.
إعرف ما يهتم به الشخص الآخر، وإسعى إلى معرفة المزيد. اذا كانت هوايته تسلق الصخور،إسأل المزيد من الأسئلة حول هذه الهواية: "كيف بدأ تسلق الصخور؟" أو "ماذا يستفيد من تسلق الصخور؟" أو "أين هو المكان الأروع الذى ذهب اليه لتسلق الصخور؟"
• هذه الأسئلة تقود إلى إجابات، ويمكنك تطوير محادثة بناء على ذلك. سيعجب الشخص الآخر بك لأنك مهتم جدا به، و سيكون سعيدا للتحدث عن شيء يهتم هو فعلا به.
3 . الحديث عن الامور الايجابية. وعلى وجه العموم، الناس تريد أن تكون سعيده أكثر من أن تكون حزينه، لذلك الامور الايجابية هي الأنسب لاجراء محادثات حولها عن الأمور السلبية. التحدث عن الأشياء السلبية أو الشكوى الكثيره يمكن أن تضع الشخص الذي تتحدث معه في وضع غير مريح، وأحيانا يؤدي الى الشرود عن المحادثة و الهروب بأفكاره بعيد عن ما تقول. بدلا من ذلك، ركز على تقاسم الجوانب السعيدة أو الإيجابية من حياتك للآخرين لليستمتعوا ويتفاعلوا معك.
تحدث عن ما تحب القيام به، وإظهار الحماس الصادق. حتى لو كان الناس يعرفون شيئا عن ما تحب القيام به، سيكونوا سعداء إذا كنت سعيدا لشرح ذلك. السعادة معدية. لذلك الشخص الذي تتحدث معه يعرف الكثير عن ملابس الاغنياء، ولكن يمكنك جعله مهتما في هذا الموضوع من خلال اظهار حبك للأزياء و ما تتمتع به من خبرة في شرح ما تعرفه لشخص لا يعرف.
ابتعد عن "المواضيع الخطر" مثل الدين والسياسة إذا كنت تتعرف على شخص لأول مرة. معظم الناس ستحكم عليك تلقائيا إذا كنت تتحدث عن معتقدات مختلفة عن الدين أو السياسة، لذلك فمن الأفضل أن تترك هذه المناقشات لوقت لاحق و مجال آخر أو تتركها تماما.
إذا كنت تريد التحدث عن شيء سلبي أو سيئ حدث لك، إجعله قصة مضحكة. النكتة هي وسيلة رائعة للتكسب الناس على الفور إليك، خصوصا عندما يمكنك أن تحول قصة مروعة أو مملة إلى شيء خفيف الظل ومثير. انظر داخل نفسك وإبحث عن الفكاهة في حياتك. لا بأس أن تسخر من نفسك إذا كان الجميع يعرف أنك لا تأخذ نفسك على محمل الجد.
طور الحس الخاصة بك من الفكاهة. بعض الناس جيدة حقا في كوميديا ​​الجسديه - الانطباعات، التهريج، الاستعراض المسرحي. البعض الآخر يميل أكثر لإلقاء النكات ، البعض الآخر يفضل التورية والحوار البارع والسخرية. معرفة أي نوع من الفكاهة أنت جيد فيها بحيث يمكن أن تطلقها علي نفسك.
البحث عن الفكاهة في الأشياء التى غابت عن الآخرين. روح الدعابة غالبا ما تأتي من الاشياء التى أمام أعيننا، ولكن الجميع لم يلاحظها. إنتبه للأمور المضحكه التى تحدث لك واكتبها أو خزنها في ذاكرتك. عندما يحين الوقت و الموضوع مناسب، إحكيه للمجموعه لتكسب محبتهم.
حسن المظهر
1. الإهتمام بلغة الجسد. لغة الجسم هى إشارات للآخرين يتناولوها دون أن يلاحظوا. هناك الكثير من لغة الجسد لدينا تحدث دون حتى أن نعرفها – إنه العقل الباطن. تدريب جسمك على التعرف على لغة الجسد فإنه يشكل جزء مهم من كونه يحبب الآخرين فيك.
لا تنسى الإتصال بالعين كلما كنت تتحدث إلى أي شخص. العيون هي جزء قوي بشكل لا يصدق من جسمنا. استخدمها بشكل جيد! الاتصال بالعين مع شخص تقول له انك تشاركه ما لديه ليقوله ومهتم به. إذا عينيك شردت بعيدا باستمرار أو نظرت للأرض، أنت تقول له إنك مشتتا أو غير مهتم.
•        إبتسم. الأمر بهذه البساطة. هناك دراسات تقول أن الناس الذين تبتسم تكون أكثر ثقة، وأن الناس الذين تبتسم أكثر تعيش اكثر من الذين يبتسموا أقل. إبتسم من عينيك، كما لو كنت سعيدا حقا عندما تقابل شخصا ما أو تتحدث إلى شخص ما.
كن منتبها. تأكد من أنك لا تبدو وكأنك ملفوف في نفسك، أو منشغل بشيء آخر. عند لقائك بشخص جديد من الأهمية بمكان أن توصل إليه إنك مهتم به.إعطي نفسك شيئا يُنعشك قبل دخول الغرفة، مثل تناول كوب صغير من القهوة،الشاى، ليظهر عليك التركيز و الانتباه.
تجنب لغة الجسد اللاواعيه التي تشير للملل أو عدم الاهتمام. تقاطع ذراعيك على صدرك تقول للحاضرين إنك تشعر بالملل ولا تريد أن تتحدث. التنهد بشدة يعني أنك تشعر بالاشمئزاز أو الإحباط. الدق بقدميك مرارا وتكرارا على الارض يعنى أنك في عجلة من امرك. إغلاق قبضة اليد تعني أنك عصبي أو غاضب.
2. إظهر كشخص ودود وجذاب. هذا لا يعني أن ترتدى بنفس الطريقة كما يفعل الجميع. تحتاج فقط أن تبدو منفتحا وصادقا وطبيعيا وودودا، ونظيف. وهذا أمر مهم لأن معظم الناس تحكم على الشخص الذين يجتمعون معه لأول مرة خلال الثلاثين ثانية الأولى من بدايه اللقاء.
كن نظيفا ورائحتك طيبه. غسل الشعر بالشامبو، أظافرك نظيفه، أسنانك نظيفه، و رائحة فمك طيبه،ملابسك رائحتها طيبه . كل هذا يجعلك أكثر جاذبية للناس من حولك.
ارتداء ملابس جميلة. أنت لا تحتاج إلى أحدث صيحه فى الموضه. التزم مع الكلاسيكية، والملابس التى يمكن الاعتماد عليها لفترات طويله و لا تسقط موضتها بدلا من تلك العصرية و المبهرجه. من السهل أن تبدو جيدا في الملابس التي لا تسقط بالتقادم، وبالتالي الاستثمار فيها. يكون أفضل.
الذهاب لما وراء الكلمات
1.جعل شريكك في الحديث مستريح. هذا يعتمد فقط على تعريف شريكك لمعنى "مستريح"، ولكن الكثير من الأشياء تنطبق هنا. إفعل ما فى وسعك لجعل الشخص الآخر يشعر إنه مميز لديك. الجميع يريد أن يشعر بذلك عندما يتحدث أحد إليهم، وبالتالي ضع هذا فى الاعتبار.
الاتصال الجسدي المناسب من وقت لآخر. ربما هذا سوف يعني المصافحة أو حتى ربما تحية الناس المقربين بقليل من الحميمية. إذا كنت تظهر واثقا، إيجابيا، وغير مهددا في لفتاتك ، الناس سوف تحب التعامل معك.
أن يربت شخص على ظهر رجل مثله مقبول عادةً بين الرجال، في حين التعانق مقبول عموما بين النساء. كن حذرا أي نوع من الاتصال الجسدي تتعامل به للجنس الآخر: يمكن للمرأة أن تعطي الرجال إشارة خاطئة مع محاولة بريئة لتكون ودية، في حين يمكن للرجل أن يخيف النساء بنفس الطريقة.
2. كن حيويا وحماسيا. أنت تعلم ما يصلح بشكل جيد معك وما لا يصلح. مهما كان عملك،يجب أن تكون مملوء حيوية وحماسة. دع صوتك، وجسمك، وثقتك تظهر عليك.
إعطى نغمه حية وممتعة لصوتك. إجعل صوتك بطبقه متوسطه و لديه الكثير من الطاقة والعاطفة.
تجنب الُثأثأة أو قول الكثير من "آه .." أو "مممـ..... ". انها علامة العصبية. إذا وجدت نفسك تتلعثم كثيرا، إبطء كلامك. جهز ما ستقوله في رأسك قبل أن تنطق به.
يمكن للرجال محاولة خفض أصواتهم إذا كان ذلك طبيعي. إنه أفضل بكثير الحفاظ على الصوت هادى مسترخيا عن تغييره إلى شيء ليس فيه.

كن نفسك. وأخيرا، هذه هى القاعدة الذهبية لجعل الناس تحبك. يمكنك تعديل الأشياء عنك، ولكن لا يمكنك تغيير شخصيتك. أنت من أنت. وهذا أمر عظيم، لأن هذا الشخص هو مميز بأشياء لا توجد فى غيره.فكن نفسك.
المصدر: د.نبيهه جابر
(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الاقتباس)