الأحد، 31 أكتوبر، 2010

هل يكرهك عميلك ؟


هل يكرهك عميلك ؟

دائما تسمع كلمه كفى! من المكلف أن تحصل على عملاء جدد أكثر من المحافظه على عملائك الحاليين. ولكن و إن كان فى هذه الجمله بعض الحقيقه إلا أن المحافظه على العملاء أيضا تحتاج لعمل شاق و إجتهاد فى إبتكار الوسائل التى تساعد على ذلك, خاصه عندما تحاول تطوير الخدمات و تنميها .

لتبنى علاقه دائمه عليك أن تجعل عميلك راضيا سعيدا فى تعامله معك. و لكنك قد تجد بعض العملاء, فى بعض الأحيان, يكرهوا التعامل معك. لا تقلق هذا شىء طبيعى بل و يمكن تجنبه. إليك بعض الأسباب القليله التى تولد مشاعر سلبيه لدى العميل تجاه التعامل معك و تجاه منشأتك. إنتبه قد تكون واحدا منهم . حاول إصلاح ذلك بأسرع وقت ممكن حتى لا تفقد عملائك الواحد تلو الآخر.

  • لا شىء مجانا :ــ

لنعترف جميعا ! كل فرد يحب أن يحصل على أى شىء مجانا عند الشراء, مهما كان كان كبيرا أو صغيرا. بالتأكيد عملائك أيضا يشعروا بذلك مثلنا. لذلك يجب أن تبعث السعاده فى المتعاملين معك بتقديم عروض بسيطه بمنح العميل شيئا مجانيا كهديه بالإضافه لما يشتريه. بالطبع إنك لا تملك مؤسسه خيريه, توزع الهدايا و لا تجنى أى أرباح. كن وسطا , إمنح الهديه بحيث تكون بسيطه وغير مكلفه لك ولكنها ستسعد عميلك لأنه لم يدفع مقابلها شيئ مثال: قطعتين من الصابون مع زجاجه شامبو إشتراها العميل , أو زجاجه شامبو صغيره مع الزجاجه الكبيره التى دفع مقابلها . والأمثله كثيره حسب نوع المنشأه تجاريه كانت أو صناعيه .إضافه شىء بسيط يسعد العميل و يزيد من إقباله على التعامل معك و يزيد من أرباحك.

  • لا تعلن عن مواعيد العمل: ــ

معظم الناس تحب أن تشترى فى أى وقت تحتاج فيه لشىء بغض النظر عن الساعه. إذا كان مكلفا بالنسبه لك أن تعمل 24ساعه طوال الأسبوع, حدد موعد أنتهاء العمل حتى لا يأتى عميل للشراء ويشعر بالضيق لأنه وجد منشأتك مغلقه. إذا كان بإمكانك توفير الدعم للعمل طوال اليوم وتحقيق ربح بعد المصاريف , إفعل ذلك. ولكن إحذر أن تفعل ذلك لمجرد إرضاء العميل ثم تخسر كل شىء لزياده مصاريف التشغيل مع قله المباع ليلا ليغطيها. إذا عرف العميل مواعيد فتح و إغلاق المنشأه سيحترم ذلك و يأتى للشراء فى المواعيد المحدده و لن يضايقه ذلك.

  • الشــفافيــه :ــ

تأكد من أن كل الحقائق عن منتجك واضحه لعملائك. لا تخفى مصاريف إضافيه أو مخفيه مضافه للسعر دون إخطاره بذلك. لا تعلن عن سعر لتجذب عميل أو تغرى عميل قديم بالشراء و عند حضوره يفاجىء أن مطلوب منه أن يدفع أكثر. لا تكون عند بدايه مشروعك واضحا حتى تكثر العملاء ثم تبدأ هذه اللعبه بعد ذلك. أيا كانت المده التى تتعامل فيها مع العميل سيكره التعامل معك لخداعك له و يقطع تعاملاته معك بمجرد إكتشاف ذلك. الشفافيه و الأمانه فى التعامل هى مفتاح نجاحك و حب عملائك لك.

  • التقلب فى المعامله :ــ

عند بدايه التعامل مع عميل جديد, عاده ما يسعى مالك المشروع أو البائع لكسب رضاه بكل الوسائل الممكنه. مع مرور الوقت و تكرار المعاملات, يصبح وجود هذا العميل شىء عادى و لا يعطى نفس الإهتمام السابق و كأنه شىء مضمون. هذه المعامله تجعل العميل يشعر بالإهمال بل و بالتجاهل. هذا الشعور ينفر العميل من التعامل معك أو مع منشأتك مهما كان نوع ما تبيعه و قيمته و سيذهب إلى منافسيك. تجنب ذلك تماما حتى لا يكرهك. حافظ على أسلوب تعاملك معه ليستمر فى التعامل معك و يصبح من عملائك الأوفياء.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " البيع فى ظل الأزمه الإقتصاديه " على :

http://kenanaonline.com/DrNabihaGaber

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

طرق البيع


طرق البيع

تستخدم عده طرق لإتمام صفقات البيع. و هذا يمكن أن نراه عند مقارنه البيع المباشر من الصانع للمستهلك , أو البيع الغير مباشر و الذى فيه الصانع يبيع منتجاته من خلال تاجر الجمله و تاجر التجزئه. هناك طرق أخرى للبيع مثل عن طريق البريد, أو من منافذ البيع نقدا أو بالأجل, أو عن طريق فحص العينات.

البيع المباشر :ــ

عندما يبيع الصانع منتجاته مباشره للمستهلك من خلال مندوبى المبيعات لديه, أو من خلال الطلبات بالبريد أو التليفون. بإختصار يلغى الصانع الوكلاء مثل تاجر الجمله وتاجر التجزئه. هذه الطريقه مفيده فى الآتى :

  • البضائع القابله للتلف حيث تكون السرعه مطلوبه.
  • البضائع الضخمه فى الحجم التى يجب التقليل من حركتها أثناء النقل.
  • بضائع تطرح حديثا ويخشى التاجر تخزينها خشيه أن لا يقبل عليها الجمهور فيخسر ما دفعه فيها.
  • عندما لا يكون الصانع غير راضى عن خدمات الوسطاء.

البيع الغير مباشر :ــ

وهى الطريقه الأكثر شيوعا حيث يبيع الصانع أولا لتاجر الجمله الذى بدوره يبيع لتاجر التجزئه الذى يبع مباشره للمستهلك. فى بعض الحالات يلغى الصانع تاجر الجمله ويبيع مباشره لتاجر التجزئه.

الطلب بالبريد :ــ

إن الطلبات بالبريد يفيد جدا المستهلك البعيد عن مراكز التسوق, ولا يوجد وسيله للإتصال بتاجر جمله أو تجزئه مباشره. يستطيع المستهلك الشراء بالإطلاع على الكتالوج أو قائمه الأسعار أوفحص العينات. عندما يستلم التاجر الطلب يرسل البضائع عن طريق البريد و يتم الدفع عند الإستلام نقدا أو بشيك أو إذن دفع أو حواله بريديه.

البيع بفحص العينات :ــ

عندما يرى المستهلك عينه من البضاعه و يفحصها يشعر باللإطمئنان . هذه الطريقه تزيل أى شك لدى العميل وتمنع أى مشاكل مستقبليه.

البيع بالإئتمان:

فى عالم التجاره للتشجيع على زياده المبيعات يمنح تاجر الجمله فتره سماح لتاجر التجزئه ليستطيع هو أيضا البيع لعملائه بالأجل. والمتبع أن يكتب تاجر التجزئه شيكات أو كمبيالات ليسدد المبلغ على فترات تسمح له بجمع المبالغ من المستهلكين. وعاده ما يكون تاريخ الشيك أو الكمبياله من المستهلك تسبق تاريخ السداد لتاجر الجمله من تاجر التجزئه.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " الحصول على طلبات تصدير" على :

http://kenanaonline.com/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس )

الأربعاء، 27 أكتوبر، 2010

للعمل فى إستقبال


للعمل فى الإستقبال

الترتيبات لإستقبال الزائرين تختلف بإختلاف حجم المنشأه وطبيعه العمل فيها. فى المنشأه الصغيره قد لا يكون هناك موظف إستقبال, ويستقبل الزائرين فى مكتب عام. أم فى المنشأه المتوسطه الحجم, يمكن أن يجمع موظف الإستقبال بين الرد على التليفون وإستقبال الزائرين. فى المنشأه كبيره الحجم التى لديها الكثير من الزائرين يكون من الضرورى وجود موظف إستقبال دائم متفرغ للإستقبال فقط.

أهميه الإستقبال :ــ

إن الإستقبال هو النقطه الأولى للإتصال بين الزائر و المنشأه. ويؤثر الإنطباع الذى يأخذه الزائر عن موظف الإستقبال على الإنطباع الذى يكونه عن المنشأه ككل سلبا أو إيجابا. لذلك من الضرورى أن تؤثث منطقه الإستقبال و تزين بأسلوب جذاب. يتلقى الزائر إنطباع فى صالح المنشأه إذا كان المكان نظيف و مرتب و رائحته لطيفه. ويصبح الإنطباع عكس ذلك إذا كان المكان قذر وفى حاله فوضى و رائحته كريهه. ويحدث ذلك لأن الزائر يربط بين حال المكان وبين طريقه تفكير أصحاب المكان و العاملين فيه.

و لا يقل عن أهميه المكان موظف الإستقبال نفسه, الذى هو أول من يلتقى الزائر.

لتكون موظف إستقبال يجب التركيز على الآتى :ــ

  • الميل أو الإتجاه :

إبتسامه لطيفه و سلوك مهذب يروق للزائر أكثر من وجه جامد متجهم. بالإضافه إلى تحيه مهذبه مهتمه أفضل من التحيه العاديه التى تشعر الزائر بعدم أهميته للمنشأه. من المهم أيضا أن توجه إهتمامك لكل زائر على حده . حتى لو جاء الزائرين كمجموعه, لا يجب التعامل معهم ككل. النظر لكل فرد منهم بإبتسامه و تحيه رقيقه شىء ضرورى وواجب على موظف الإستقبال.

  • المظهر :

المظهر الأنيق , دون مبالغه, و النظافه الشخصيه تعتبر من مقومات موظف الإستقبال. إنبعاث أى رائحه كريهه من الموظف يثير إشمئزاز الزائر و من منتجاتها خصوصا إذا كانت مواد غذائيه.

  • التحدث :

الحديث الواضح فى الوظيفه التى تحتاج للحوار مع العميل وجها لوجه أو عبر التليفون تعتبر من أساسيات الوظيفه. الحديث يجب أن يكون واضح و معتدل السرعه , و الأهم واضح و مسموع جيدا دون إرتفاع مبالغ فيه. هذه الأسلوب يشعر الحديث بأهميته و إحترامك له.

  • المجامله :

وهذه صفه ضروريه و مطلوبه طول الوقت, لأن على موظف الإستقبال الإشراف على راحه العميل , إزاله كل ما يضايقه.

  • المعرفه :

يجب على موظف الإستقبال أن يكون على علم تام بالمنشأه و منتجاتها و الخدمات التى تقدمها وطرق تقديمها, حتى يكون قادرا على الرد على أى إستفسار من الزائر. معرفه مسئوليات كل موظف فى المنشأه مطلوبه لتوجيه الزائر للشخص المختص و القسم المطلوب. إن أسوأ الأشياء أن لا تعرف كيف توجه الزائر للوجهه الصحيحه لتلبيه إحتياجاته.

  • اللغه :

إجاده لغه أجنبيه أو أكثر تساعد العاملين فى الإستقبال على التغلب على عائق اللغه مع العميل مما يفيد المنشأه. كم يمكن الموظف على التفاهم مع الضيف الأجنبى و الرد على إستفساراته, وتحويله للمختص. كما يجب على موظف الإستقبال إجاده لغته الأم, لإستخدامها بشكل صحيح و إستخدام الألفاظ الصحيحه لكل موقف حتى لا يساء فهمها وتخلق مشكله مع الضيف و تخسره.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " التدريب للعمل فى السياحه " على :

http://kenanaonline.com/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس )

تقسيم العمل ـ مزاياه وعيوبه


تقسيم العمل ـ مزاياه وعيوبه

يعرف تقسيم العمل بالتخصص الوظيفى. يستطيع معظم الناس كسب عيشهم بالعمل فى وظائف معينه, ولكن إنتاج شىء ما يتطلب العديد من الأشخاص. كل فرد يلعب دوره فى إجمالى منظومه العمل. هذا لأن كل فرد يتخصص فى ما يؤديه, قد يكون نجارا, سباكا, محامى , طبيب ..إلخ. يتخصص العمال لأن النظام الحديث للإنتاج يقوم على أساس التخصص, أى أن إنتاج سلعه واحده تقسم على عدد من العمليات التى يؤدى كل منها عامل متخصص فيها فقط.

مزايا تقسيم العمل :ــ

أولا : يؤدى التخصص فى العمل إلى زياده الإنتاج.

عندما يتخصص العامل نجد أن التكرار فى ما يؤديه يزيد من السرعه مما يساعد على إنتاج كميه أكبر من المنتج. بمعنى آخر تفوق العامل و سرعته تصبح واضحه و ملحوظه فى زياده الإنتاج. وهكذا من خلال تقسيم العمل تٌستغل المهارات الإستثنائيه للعامل لأقصى درجه .

ثانيا: التمرين يصنع الكمال .

الخبره فى الوظيفه تجعل العمال على معرفه بالصعوبات التى محتمل أن تظهر أثناء العمل. كمثال نجد الميكانيكى الماهر بمجرد سماع الشكوى يحدد العطل ويصلحه فى الحال.

ثالثا: يمكن إستخدام القدرات لأقصى درجه.

من المفيد لكل فرد أن يمارس عمله طول الوقت ويركز فيه لأن الممارسه ترفع الكفاءه و تساعد العامل على التجديد والإبتكار.

رابعا: يساعد التخصص فى سرعه الأداء.

عندما تقسم عمليه ما إلى عدد من الوظائف المتخصصه, يقل الوقت المستهلك فى تنفيذها ككل. إجاده العامل فيما يؤديه يساعده على إنجازه فى أقل وقت ممكن, وبالتالى تنتهى المهمه أيضا فى مجموعها فى أقل وقت.

خامسا: الإستغلال الأمثل للآلات.

إذا أدى العامل كل مراحل إنتاج سلعه ما, ستصبح الماكينه أو الأداه المستخدمه فقط هى المشغوله و تظل باقى الماكينات خاليه بدون عمل. مع تقسيم العمل كل الأدوات تستخدم لأن كل عامل ينشغل بالأداه التى تخص الجزء الذى ينفذه , فرد منهم يقص وآخر يخيط ..إلخ.

سادسا: يمكن قياس الدقه.

من خلال تقسيم العمل يمكن بسهوله حساب كم جزء يتم إنجازه وتجميعه فى اليوم الواحد بل وفى الساعه. كما يمكن تحديد من يعمل بجديه ومن لا يؤدى ما عليه, وبذلك لا يظلم أحد و يمكن العقاب و الثواب بدقه.

عيوب تقسيم العمل :ــ

أولا: قد ينتج عنها الملل.

إذا ظللت تؤدى نفس العمل كل يوم وكل أسبوع و كل شهر وكل سنه بالتأكيد ستشعر بالملل الشديد من تكرار نفس العمل. و بالرغم من إعتبار إن الملل من العيوب, إلا أن كثير من العمال يشعروا بالفخر لسرعه أدائهم و إجادتهم فى العمل.

ثانيا: ظهور بعض الأمراض.

بعض الأمراض قد تظهر من العمل الذى له آثار جانبيه قد تؤذى العامل لتواجده فى نفس المكان لفترات طويله يؤدى نفس العمل لسنوات مثل مصانع الأسمنت, مناجم الفحم ..إلخ.

ثالثا: عدم الإستقرار الوظيفى.

قد يؤدى التخصص فى العمل لعدم الإستقرار الوظيفى عندما تتغير طرق الإنتاج ولا تصبح هناك حاجه لتخصص ما. أو عندما لا يستطيع العامل أن يتكيف مع الأساليب الحديثه, خاصه إذا كان فى سن كبيره.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " النجاح ـ هل يستحق المخاطره" على:

http://kenanaonline.com/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس "

الثلاثاء، 26 أكتوبر، 2010

ســـــوق المــــــال



ســـــوق المــــــال

أى عمل مهما كان حجمه يحتاج لرأس مال. قبل إنشاء أى مشروع, يجب ان يكون هناك مبلغ معقول من المال لشراء الأشياء المطلوبه لتنفيذ العمل , و لدفع فواتير التشغيل , حتى يتمكن المشروع من تحمل النفقات بعد تحقيق الأرباح مع الحصول على عائد مناسب من المشروع.

إذا أراد مالك المشروع أن يتوسع بعد أن حقق نجاح فى منشأته, سيحتاج إلى مبالغ أكبر من رأس المال . وسوق المال هو الذى سيمده بالمبلغ المطلوب من خلال القنوات التى تعمل فى جمع النقود من الأفراد الذى لديهم فائض من المال و يريدوا إستثماره لتحقيق دخل إضافى يغطى إحتياجتهم.

  • مستخدمى و موردى رأس المال : ــ

مستخدم رأس المال: هم الأشخاص الذين فى حاجه للمال لتنميه المشروع من أجل تحقيق الأرباح. إذا تحتم أن يقترضوا من الآخرين لتغطيه ذلك, عليهم أن يتعهدوا أن يعطوا المقرض جزء من الأرباح التى ستتحقق., أو أن يدفعوا فائده على المبلغ المقترض سواء حققوا ربح أم لا.

موردى رأس المال : ــ هم الأفراد الذين معهم فائض من النقود وعلى إستعداد لإستمراره مع آخرين. والنقود التى تزيد عن حاجه الفرد وتتراكم لديه تعرف بالمدخرات. إذا كان لديك مال كثير لا تستخدمه وتضعه جانبا, من الغباء أن تحتفظ به فى صندوق فى البيت, قد تقل قيمه العمله و لن يفيدك فى شىء . من الحكمه أن تستخدمه فى العمل. إذا لم تكن لديك القدره على ذلك إعطيه لمن يعرف ويحتاج إليه, ليستخدمه فى عمله مقابل جزء من أرباحه. بذلك نجد لدينا مجموعه من الأفراد تحتاج لرأس المال و لديهم القدره على تشغيله و إستثماره ليحقق أرباح, وهناك مجموعه أخرى لديها فائض من النقود وليس لديها القدره على إستغلاله فى عمل خاص بها يحقق أرباح. إذا أمكن جمع الإثنين معا ستستفيد المجموعتين. سوق المال هو القادر على جمع المجموعتين معا.

  • المستثمر الغير مباشر : ــ

إذا كان لديك مائه جنيها لتدخرها, لن تكفى لمساعده أى مشروع فى حاجه لرأس المال. بالرغم من أن المائه جنيه التى لديك صغيره جدا لتستخدم فى أى مشروع, لو وضعنا المبالغ الصغيره مثلها معا ستصبح بالحجم الذى يساعد المنشأه التى تحتاج لزياده رأسمالها بمبلغ كبير. المطلوب هو هيئه مستعده لقبول هذه المبالغ الصغيره و تجميعها ثم إستثمارها كمبلغ كبير لمن يحتاج ذلك فى مشروعه. هذه الهيئات تدعى مؤسسات الإستثمار.

  • المؤسسات الإستثماريه : ــ

هى هيئات تستخدم نقود الآخرين التى تودع فى مبالغ صغيره, لإستثمارها بكميات كبيره فى المشروعات التى تحتاج لرأسمال كبير. هذه المؤسسات الإستثماريه معظم مصادرها من نقود صغار المدخرين, أو كبارهم. لذلك يمكن القول إن كل فرد يدخر فى مؤسسه مثل هيئه البريد أو البنك, هو مستثمر غير مباشر فى الأوراق الماليه.

  • أنواع المستثمرين : ــ

الذين يطلبوا الأمان قبل كل شىء .هؤلاء يشتروا السندات الحكوميه ليستثمروا فيها مدخراتهم. صحيح إن سعر الفائده بالمقارنه عن غيرها من أوجه الإستثمار أقل, لكنه ثابت ومضمون من الحكومه. ويتحقق الربح عندما يرتفع سعر السند ويمكن بيعه لشخص آخر فى أى وقت.

الذين على إستعداد للمخاطره . هؤلاء يشتروا أسهم عاديه فى الشركات. هذه الأسهم قد ينتج عنها حصص أرباح مرتفعه إذا حققت الشركه أرباحا كبيره.فى هذه الحاله يرتفع قيمه السهم ويمكن بيعه بسعر مرتفع يحقق ربح كبير. مقابل ذلك هناك خطر إن الحصص قد تنخفض أو لا تحقق أى أرباح إذا لم تحقق الشركه عائدا كبيرا أو حققت خساره.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " زياده رأس المال بالأسهم أو القروض " على :

http://kenanaonline.com/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس )