السبت، 28 أغسطس، 2010

تنافس لتصبح على القمه


تنافس لتصبح على القمه

عند التعامل مع منافسيك يجب التركيز على بعض النواحى فى مكونات العمل ووضعها فى الإعتبار.

السعر :ــ

يخطىء كثير من رجال الأعمال عندما يظنوا إن المنافسه تبدأ وتنتهى عند من لديه السعر الأقل. هذا ليس صحيحا , لأن العوامل الأخرى لا تقل أهميه عن السعر لدى كثير من العملاء. ليس معنى ذلك أن السعر غير مهم على إطلاقه. فإن بعض العملاء يشترون فقط على أساس السعر المنخفض, لذلك من المهم أن يكون سعرك منافسا على قدر الإمكان دون خسائر. هذا لا يعنى مع ذلك, أن تبيع بخساره أو بحد أدنى للربح. إذا كنت فى مجال عمل يواجه فيه منافسه عالميه, لا يمكنك أن تكون أقل سعرا, فى هذا المجال السعر ليس هو الفيصل. كل ما يمكنك عمله هو التأكد أن لديك حدا معتدلا للسعرثم إبحث عن مناطق للتفوق تميزك عن غيرك.

خدمه العملاء :

يمكنك التفوق فى المنافسه بوضع سياسات متميزه لخدمه العملاء لتصبح مبهره. قد يكون سعرك أعلى من منافسيك, ولكن إن كان لديك خدمه مميزه تجذب العملاء وتجعل لك إسما معروفا ستتفوق على غيرك وتتغلب على المنافسه. ولكن ليس كل الزبائن تبحث عن الأرخص على العكس قد تفضل الأغلى لأنهم يعتبروه دليل الجوده. لذلك خدمه العملاء المميزه تجذب هذا النوع من العملاء وبذلك تتغلب على المنافسين الذين لا يقدموا هذه الخدمه التى تقدمها أنت على أعلى مستوى. إن خدمه العملاء تعتمد على نوع العمل, ومتابعه العملاء و الإتصال بهم على فترات ثابته, بل ويمكنك عمل زيارات لهم أو الإتصال بهم شخصيا لتشعرهم بأهميتهم لديك. إذا ذكروا مشكله ما بجانبك, أسرع بإتخاذ الإجراء اللازم لإصلاحها, قبل حتى أن يطلبها العميل. رد على المكالمات بأسرع وقت. وتجنب أن يشعر العميل إنك تستعجل إنهاء المكالمه, إمنح الجوائز..إلخ. هذه الأشياء قد تأخذ منك بعض الوقت , ولكن هذا ما يضيف إليك التفوق فى مجال خدمه العملاء.

مدى التواجد :

بينما نجد إن بعض المنشآت المنافسه قد تتغلب عليك فى السعر, تستطيع أنت أن تهزمهم بجانب خدمه العملاء المتميزه بالتواجد على مدار اليوم أو طوال أيام الأسبوع أو الإثنين معا. يمكنك وضع إثنين من الموظفين للرد على التليفونات 24 ساعه فى اليوم 7 أيام فى الأسبوع. وطبعا قد لا يناسب ذلك كل أنواع العمل, ولكن يمكنك إيجاد شيئا مميزا يجعل العملاء يختاروا التعامل مع منشأتك عن باقى المنافسين. إذا أعلنت إن الخدمه 24ساعه نفذ ذلك بالحرف. فقد يأتى عملاء للشراء مساء أو عند أى ظرف طارىء إذا لم يجدوك سيفقدوا الثقه فى كلمتك وبالتالى منشأتك.

المصدر: د.نبيهه جابر

إقرأ مقاله " خطه ناجحه لإداره الإزمات " على

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

(جب ذكر المصر والرابط عند النقل أو الإقتباس)

الأحد، 15 أغسطس، 2010

أهميه خطاب التحصيل



أهميه خطاب التحصيل

إن هذا الخطاب هو من أهم أدوات تحصيل المديونيات لدى المتعاملين مع المنشأه من زبائن وتجار.

أهم وظائف خطاب التحصيل :ــ

1. محاوله لحث العميل على السداد : إذا كنت تدير مشروعا يقوم على إرسال الفواتير للعملاء ثم التحصيل, أوتبيع بالأجل, فى بعض الأحيان ستجد من يتباطىء فى السداد. فى هذه الحاله ستكون فى حاجه إلى إرسال خطاب تحصيل لإقناع العميل بسرعه سداد قيمه الفاتوره أو الكمبياله أو الشيك. وتتدرج خطابات التحصيل من التذكره الرقيقه إلى الخطاب شديد اللهجه فى المطالبه.

2. خطاب للتذكره الرقيقه : يرسل هذا النوع فقط لتذكير العميل بالفاتوره التى أرسلت له أو مستند الدفع الذى فات ميعاد إستحقاقه, وهذا هو المطلوب فقط من إرسال الخطاب. هذه الرساله يجب أن تحتوى على قيمه المبلغ المدين, إسم الدائن, وإيضاح أن من حق العميل مناقشه التفاصيل خلال شهر من تاريخه. بالإضافه لهذه المعلومات يجب إرفاق نسخه من الفاتوره.

3. الإستفتار الحازم : وهو الخطوه التاليه للتذكره. الغرض من هذه الرساله هو الإستفسار عن سبب التأخير وعرض التعاون لإزاله سبب التأخير إذا علمت أن العميل يمر بضائقه ماليه.ويمكن هنا عرض خطه للسداد تساعد على إستمرار العلاقه الجيده مع العميل مع الحرص على التأكيد على وجوب السداد فى أقرب وقت مع إستخدام لغه حازمه.إن ذلك أوفر من إتخاذ إجراءات قانونيه أو ضياع المبلغ لعدم سداد العميل.

4. مناشده شديده اللهجه: وظيفه هذا الخطاب هو مناشده الجانب الجيد فى العميل ورغبته فى تجنب النتائج السيئه لعدم السداد وإقناعه بوجوب السداد. هذا الخطاب يوجه إلى كبرياء العميل أو إحساسه بالعدل ليقوم بتسويه المديونيه. هذا الخطاب يجب أن يذكر العميل بالإجراءات المشدده التى قد تتخذ لمواجهه عدم السداد مثل حرمانه من ميزه الشراء بالأجل أو دفع غرامات تأخير.

5. التحذير النهائى : وظيفه هذا الخطاب هو إطلاع العميل إنك ستتخذ الإجراءات القانونيه المناسبه ضده وإن باب النقاش قد إنتهى ولا يقٌبل إلا سداد المبلغ كاملا.

أسرار تساعدك على سرعه إسترداد نقودك :ــ

  • لا تأخذ المسأله بصوره شخصيه : إذا لم يسدد العميل المديونيه إبحث عن سبب التأخير, قد يكون نسى موعد السداد وإن الموقف لا يتطلب أكثر من تذكره رقيقه .
  • إرفع المباشره بالتدريج : أحد أسرار القدره على التحصيل هى رفع لهجه المطالبه بالتدريج على فتره زمنيه معقوله. إذا كان خطابك الأول رقيقا ليكن خطابك الثانى مركزا على ضروره السداد ويؤكد على رغبتك فى أن يتم التحصيل بسرعه.
  • إستخدم وسائل متعدده : مثل الفاكس, البريد الإليكترونى , المكالمات التليفونيه ...إلخ, حتى يشعر العميل إنك فى حاجه لمالك.
  • إعطى مهمه التحصيل لشخص واحد : من المهم أن تعطى مهمه التحصيل لشخص واحد, خصوصا فى المشروع الصغير حتى يستطيع معرفه شخصيه العميل وطريقه تفكيره ويمكنه بذلك التعامل معه والتحصيل منه وإيجاد الحلول الميسره لتمكين العميل من السداد. ولكن عليك متابعه هذا الموظف بدقه حتى تكون الأمور تحت سيطرتك, ولا تمنحه الحريه المطلقه فى أتخاذ القرارات مع العميل دون الرجوع إليك, ولا تقطع تواصلك مع العميل من فتره لأخرى.
  • إذا فشلت مراسلاتك وأتصالاتك فى التحصيل : عند هذا الحد إوكل الموضوع لمحامى دون إتخاذ إجراءات قانونيه فقط يتصل بالعميل ويطالبه بسرعه السداد لتشعره إن الأمور أخذت مجرى آخر قد يضره, مما قد يدفع العميل للسداد أو الوصول معك لطريقه سداد ترضيك. إذا لم يفعل أطلب من المحامى أن يتخذ الإجراءات اللازمه لمقاضاته.
  • قلل المخاطر مسبقا : بالإستعلام عن العميل مسبقا قبل أن تبيع له ومعرفه مركزه المالى, و مصداقيته وطريقه تعاملاته الماليه مع التجار, تقلل المخاطره وتساعدك على تجنب المشاكل الماليه التى قد تضر مشروعك .

تذكر : ــ

خطاب واحد لا يكفى, قد تأخذ المسأله عده خطوات تبدأ لطيفه وتنتهى بالتهديد ولا تيأس سريعا لتحصل على نقودك قبل أن تفقدها كديون معدومه ( غير قابله للإسترداد ).

المصدر: د.نبيهه جابر

إقرأ مقاله " تحصيل المديونيات " على :

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الإقتباس)

السبت، 7 أغسطس، 2010

حافظ على التدفق النقدى لمشروعك


حافظ على التدفق النقدى لمشروعك

إن تدفق النقديه هو دم الحياه لأى منشأه تجاريه. تعلم القواعد لتحرر نفسك من القلق. تحكم فى نقودك حتى تحقق النجاح الذى تتمناه. النقديه هى مقياس قدره المنشأه على دفع إلتزاماتها للآخرين من أجور وشراء خامات وما ينفق لأداره المشروع حتى تستلم نقودها من المشترون. هذه القدره الماليه تعتمد على التوقيت والمبالغ الداخله والخارجه خلال فتره زمنيه محدده, وهو ما نسميه تدفق النقديه .

1. لا تفتقر للنقديه إطلاقا :ــ

إن نقص النقديه يساوى الفشل الكامل لما بدأته وحلمت بإنجاحه.حدد أوجه الصرف الضروريه وتمسك بها تحت أى ظرف حتى لا تجد نفسك عاجز عن سداد إلتزامات المشروع. إدارتك للنقود بحكمه دون إهدار لها تضمن لك النجاح والإستمراريه.من المهم أن تدرك أن عدم وجود نقديه معناه عدم وجود مشروع. إن تدفق النقديه هو ما يحافظ على المشروع حيا, لذلك يجب إدارته بحكمه دون تبذير أو إهدار للمال.إنفق على الأساسيات فقط . تذكر دائما إن تدفق النقديه هو الملك فى المنشأه.

2. النقديه هى الملك :ــ

لتحقيق الربح, على المنشأه أن تنتج ثم تبيع ما أنتجته أو ما تقدمه من خدمه لعملائها قبل أن يدفعوا مقابل ما أشتروه. مهما كانت عمليه البيع مربحه فإذا لم يكن لدى المنشأه المال اللازم لدفع أجور العاملين و الموردين فى الفتره ما بين البيع وبين إستلام المال, لن ينجح المشروع. لتتاجر بفاعليه وتتمكن من زياده المبيعات والأرباح, تحتاج المنشأه الى بناء إحتياطى نقدى يكفى لتغطيه فتره ما قبل التحصيل . أن حركه النقديه تخلق وضع مالى آمن لتغطيه النفقات بضمان ما يدخل وما يخرج من مال فى التوقيتات المناسبه قبل إستلام النقود من العملاء والتجار الذين يشترون ما تنتجه. إن تخزين النقود لن تفيدك إذا لم تستثمر فى العمل لتجنى الأرباح .

3. إعرف ما هو رصيد النقديه الآن :ــ

ما موقف رصيد النقديه الآن فى مشروعك؟ إن أكثر الأشخاص خبره سيفشل فى إتخاذ قرارا مستندا على بيانات غير كامله أو غير دقيقه عن رصيد النقديه لديه. ولذلك إن الفشل لا يرتبط بالمبتدأيين فقط ولكن بالذى يهمل فى تتبع رصيد النقديه لديه.

4. قم اليوم بعمل اليوم :ــ

إن مفتاح الحفاظ على رصيد النقديه دقيقا هو أن تقوم بتسجيل ما تنفقه أو تستلمه فى نفس اليوم بل فى نفس اللحظه. إذا فعلت ذلك ستجد كل الأرقام واضحه ودقيقه متى إحتجت إليها.

5. إستخدم من يجيد الحسابات :ــ

إذا كنت لا تجيد الحسابات إستخدم من يجيدها ويكون أهلا للثقه. لا تجازف وتقوم بذلك إذا كنت لا تجيد الحسابات وضبط رصيد النقديه لديك فى السجلات, كما أنك لديك الكثير الذى يشغلك فى إدارتك لمشروعك ويقلل من تركيزك فى الأرقام التى تحتاج إلى تركيز عالى.

6. إعرف رصيد النقديه عن فتره سته أشهر:ــ

ما الذى تتوقع أن يكون عليه رصيدك خلال سته أشهر من الآن ؟ هذا السؤال سيساعدك على ضبط النقديه لديك ويظهر إذا كنت أنت الذى يدير المشروع ويتابع المصادر الماليه أم إنك تركز على جوانب وتهمل أهم جانب وهو تدفق النقديه التى هى شريان الحياه لمنشأتك. إهمالك سيطمع العاملين عليها على التلاعب بحساباتك لمصلحتهم.ضع تصورا تقريبيا عن فتره محدده ولتكن سته شهور حتى توازن بين ما تتوقع أن تجنيه من أرباح وما تحتاجه لتغطيه المصاريف لنفس الفتره .

7. المشاكل النقديه لا تحدث بالصدفه :ــ

ستندهش من عدد المشاريع الصغيره التى فشلت لأن المالك لم يرى مشكله فى عدم إنتظام التدفق النقدى حتى يبادر بالتصرف لتدارك الموقف.المفتاح هنا هو قدرتك على الإجابه عن السؤال " ماذا تتوقع أن يكون عليه رصيد النقديه بعد سته أشهر من الآن ؟" , حتى تكون مستعدا.

8. إحتفظ بتصور لتدفق النقديه :ــ

إن تصور حاله النقديه هو مفتاح إتخاذ قرارات العمل الحكيمه. إنها تعطيك الإجابه على كل الأسئله المهمه الخاصه (برقم 6 ). من المستحيل أن تدير مشروعك بنجاح بدون معرفه هذه الإجابات.

9. إهتم بعملائك :ــ

إذا تخلصت من قلقك فيما يخص التدفق النقدى , ستجد الوقت الكافى لرعايه عملائك والإهتمام بهم لأنهم مصدر هذه النقديه الأساسى. إذا إتبعت القواعد السابقه يمكنك أن تركز وقتك وموهبتك حيث يمكن أن تجنى المال اللازم لإداره وإنجاح المشروع. بدلا من ضياع الوقت فى حل مشاكل التدفق النقدى, ستركز على الجوانب التى تخلق النجاح وتحقق الأرباح المرجوه.

المصدر : د.نبيهه جابر

إقرأ مقاله " أولويات المدير كقائد " على :

( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والإقباس )