السبت، 26 يونيو، 2010

روح الفكاهه فى مركزإتصالات المنشأه


روح الفكاهه فى مركزإتصالات المنشأه

بغض النظر عن ضغط العمل فى هذا القسم ,هناك دائما مكان للمرح فى مكان العمل. لا شىء يلطف مناخ العمل أكثر من شخص لديه روح فكاهه طيبه ومهذبه. لا يوجد سببا يمنعك من أن تأخذ عملك بمنتهى الجديه ولكن تعرف متى يحتاج العمل لدقيقه من الفكاهه اللطيفه للتخفيف على العاملين فى هذا القسم الذين لا يرفعوا سماعه الهاتف عن آذانهم ولا يسمعوا غير طلبات وشكاوى.

إن الفكاهه لا يوجد لها معنى محدد ملموس, ولكننا جميعا نعرف ما هى عندما نشعربها ونسمعها حولنا و نحتاج اليها.لقد أظهرت الدراسات أن الطفل يضحك أكثر من 400 مره فى اليوم , بينما الكبار يضحكوا من 6 : 8 مرات فى اليوم تقريبا وقد لا يضحك نهائيا فى بعض الأيام.

من الواجب أن تجعل فريقك مبتسما:

لقد أثبتت الدراسات أن الفكاهه كإستراتيجيه للقياده أكدت إنها تجعل الشخص محفِزا, وملهِما, ومشوِقا فى عيون من حوله. سواء كانت وظيفتك منسقا أو مديرا أو مشرفا تصبح قدرتك عن إشاعه جو من المرح فى محيط العمل تجعلك قريبا من العاملين معك ومحبوبا وأكثر إنسانيه فى عيونيهم. فى مجال خدمه العملاء أو مراكز الأتصالات العامه والخاصه, يمكن لروح الفكاهه والمرح تخفف من التوتر وضغط العمل, وتساعد فى التعامل مع المشاكل الكثيره والمتكرره فى مراكز الإتصال خاصه داخل المنشأه. سيغادر العاملين المكان وهم يشعروا إن هذا المكان بالرغم من مشقه العمل إلا أنهم يشعروا براحه نفسيه لجو المرح السائد فيه والبسمه التى تعلو وجوه الجميع مع تبادل الفكاهات.

المحاذير التى يجب ملاحظتها:ــ

هناك بعض المحاذير التى يجب وضعها فى الإعتبار منها:

  • المرح فى مكان العمل يجب أن يكون فى شكل صحيح لائق وبرىء.
  • لا يجب أن يكون مسيئا لأحد أو مهينا لهم.
  • إذا كنت بطبيعتك شخصا ساخرا أو هجوميا ,عليك أن تنمى داخلك روح الفكاهه الصحيحه حتى لا تثير ضيق الجميع.
  • لا يجب أن يزيد المرح عن حده ويصبح مضيعه للوقت ويتحول المرح الى مشاده بين العاملين.
  • المرح يجب أن يكون فى حدود أنه عامل ملطف لضغوط العمل.

إذا كان العمل يتم فى جو يسوده المرح, فإن الإنتاجيه والتعاون بين العاملين ستزداد. أما إذا كان المرح زائدا عن حدود اللياقه والفكاهه غير لائقه سيتسبب ذلك فى خلق مشاكل كثيره و العدوات بين العاملين مما يؤثر على سير العمل ونجاحه.

خمس نصائح ضروريه :ــ

1. يجب أن تكون الفكاهه فى الإتجاهين. بمعنى إذا كنت تريد الفكاهه تقبلها أيضا من الطرف الآخر طالما إنها لا تسىء.إذا كنت مديرا وتلقى بالنكات أحيانا تقبل أن يفعل ذلك العاملين تحت رئاستك مع مراعات الإحترام المتبادل.

2. إذا كان الموقف متأزما ومشتعلا إدخل روح الفكاهه فى الحديث لتلطف الجو وتخفف من حده التوتر والشد العصبى ويمكنك إكمال النقاش بصوره عقلانيه خاصه, إذا كان النقاش مع أحد العملاء.

3. إحكى قصص فكاهيه حدثت فى حياتكك العمليه أو قرأتها فى مجله أو جريده حتى تتمكن من إيصال المعلومه بسلاسه دون أن يشعر المتلقى بأنها تفرض عليه بالقوه.

4. لا تلقى بالنكات أثناء البيع, القصه إذا كانت سخيفه فهى مجرد قصه, أما إذا قلت نكته وكانت سخيفه فسيعتبر المتلقى إنك شخص لا يجيد الإختيار وبالتالى لا يثق فى إختياراته.

5. شجع العاملين معك على قص ما يصادفهم من مواقف طريفه أو تعليقات سمعوها من المتعاملين معهم. يضفى ذلك لمسه مرح على المكان مما يخفف الشعور بضغوط العمل.

إقرأ مقاله " أهميه موسيقى الإنتظارعلى التليفون" على :

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

المصدر: د. نبيهه جابر ( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أوالأقتباس)

الثلاثاء، 22 يونيو، 2010

مشرف المبيعات والأخطاء الواجب تجنبها



مشرف المبيعات والأخطاء الواجب تجنبها

عاده ما يكون مشرف المبيعات هو المصدر الذى يعتمد عليه فريق المبيعات كمصدر للمعلومات أوالتعليمات الصادره من الإداره الأعلى, كما إنه يعتبر همزه الوصل بين مدير المبيعات وفريق المبيعات. لذلك فإن أى خطأ من جانبه تنعكس آثاره سلبا على الفريق تحت إشرافه بالكامل.

من أهم الأخطاء التى يجب أن يتجنبها مشرف المبيعات هى :

1. التمييز بين أفراد فريق المبيعات :ــ

نعم القبول الشخصى شىء لا يتحكم فيه الفرد ,فقد نشعر بميل تجاه شخص ولا نعرف السبب. لكن هذا خارج العمل وليس فى داخل نطاق العمل لأى سبب كان. داخل العمل ,كمشرف لفريق المبيعات, يجب أن تكون إيجابيا مع الجميع حتى الذين لا تحبهم أو الذين يتملقوك أو الذين بينك وبينهم علاقات شخصيه. يجب أن تعطى فرص متساويه للجميع, ويجب أن يشعر الجميع إنك تقدر الفرد بكفائته وليس لأعجابك به أو تملقه لك.إن التمييز يخلق العدوات بين الأفراد وتسوء حاله العمل فى فريقك وسيوجه الفشل لك و لسوء إدارتك للفريق.

2. عدم توضيح المطلوب تنفيذه:ــ

أكبر خطأ يقع فيه مشرف المبيعات هو أن لا يوصل سياسه البيع المطلوب إتباعها , وحدود سلطات كل فرد فى التعامل مع العملاء . يجب على مشرف المبيعات أن يوضح تماما المطلوب من كل فرد لتحقيق أكبر حجم للمبيعات دون الوقوع فى أخطاء قد تضر بالمنشأه وبالتالى أفراد المبيعات.

3. العمل بنفسه :ــ

يجب على مشرف المبيعات أن يدع أفراد الفريق يقوموا بعمليه البيع كفنين وعليه هو المتابعه والأشراف. يجب عليه أن يعرف إنه المنسق بين أفراد الفريق و ليس الوحيد الذى يجيد العمل ولا أحد غيره.

4. متقلب الحاله المزاجيه :ــ

عندما تسمح لمشاعرك أن تتحكم فى تصرفاتك ستفقد مصداقيتك وينظر لك فريق المبيعات على إنك شخص لا يمكن الإعتماد عليه لأنك شخص إنفعالى تتبع حالتك المزاجيه , ويقل بذلك إحترامهم لطريقه تفكيرك والإستهزاء بها.

5. إدعاء المعرفه :ــ

إذا كنت لا تعرف الإجابه عن سؤال سأله أحد أفراد الفريق قل لا أعرف وسأبحث عن الإجابه. لا تدعى المعرفه وتعطى إجابه خاطئه. إن فريق العمل ينتظر منك الأمانه التى تبنى الثقه والمصداقيه التى تجعل فريق العمل يثق فى توجيهاتك المبنيه على معرفه حقيقيه وخبره.

6. أن تسرق نجاح فريقك :ــ

تعلم أن تنسب النجاح لصاحبه. إمدح من أتم صفقه بنجاح أو كسب عميل جديد للمنشأه. إعطى كل فرد ما يستحقه من تشجيع. إجعل فريق العمل واثق من إنك ستوصل إنجازهم للإداره . إذا كنت مشرفا جيدا وماهرا, ستشعر بالسعاده لإنجازات فريقك وتعتبر نجاح الفرد نجاح للفريق ككل. إذا فعلت ذلك لن تجد داخلك ما يغريك على سرقه مجهود الآخرين. على العكس ستسرع لإبلاغ مديرك بالإنجاز الذى تم وتنسبه لمن يستحقه.

7. إفساد العلاقه بين الإداره وفريقك:ــ

إن الإداره تتوقع منك أن توصل القرارات بالطريقه التى لا تستفز العاملين بل وتجعلهم يتقبلونها. كما تتوقع منك أن تتحمل حراره الموقف وتلطفه ولا تجعل الفريق يثور أو يفقد حماسه للعمل. و لكن ليس معنى ذلك أن تساعد على ظلم موظفيك وتهدر مصلحتهم.

8. أن تتخلى عن موظفيك :ــ

يتوقع أفراد الفريق أن تكون ممثلهم الوفى لدى الإداره و الذى يدافع عن حقوقهم. قد لا تستطيع الحصول على كل ما يطلبه فريقك , ولكنك يمكن أن تشعرهم بصدق محاولاتك وأنك بذلت أقصى مجهود ممكن وإنتظر معهم النتائج. حتى إذا باءت محاولاتك بالفشل سيقبل الفريق النتائج لأنهم رأوا مدى جديتك فى المحاوله وإنك لم تتخلى عنهم ووقفت مع الإداره ضدهم.

9. التهرب من الوعود :ــ

لا تعد بما لا تستطيع تنفيذه. لا تعد لتجعلهم يعملوا لفترات أطول وأنت تعلم إن الإداره لن تصرف لهم نقودا أكثر. إن مشرف المبيعات الذى يفعل ذلك يفقد ثقه موظفيه وإحترامهم له, وحتى إن قال الحقيقه لن يصدقوه.

10. تفضل نفسك على الفريق :ــ

إذا توليت توزيع المكافآت أو الحوافز, لا تبالغ فى حصتك.إن شعور الموظف بالظلم وإنه عمل ولم يحصل على المقابل المناسب وأخذته أنت سيفقد حماسه للعمل وولائه للمنشأه ولن يبذل نفس المجهود فى المرات التاليه.

11. لا يستمع لموظفيه :ــ

أفراد فريق المبيعات هم الذين على تواصل مع العملاء, وهم الأدرى بمشاكلهم, وبما يطلبون. لا تتعالى على ما يقولون فهم المتواجدين فى السوق وعلى علم بأى تغيرات تحدث فيه. إن معلوماتهم هى الأحدث, إستمع وبتركيز لتطور أساليب البيع والتسويق لدى منشأتك.

12. عدم التجاوب :ــ

تجاوب مع مشاعر العاملين تحت إشرافك وحاول حل مشاكلهم على قدر الإمكان لأن الشخص المنشغل بمشاكله يفقد تركيزه فى العمل ولا ينتج بصوره إيجابيه.

إقرإ مقاله" مدير المبيعات وأخطاؤه على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

المصدر: د. نبيهه جابر ( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أوالأقتباس)

الجمعة، 18 يونيو، 2010

الخجل وكيف تتغلب عليه


الخجل وكيف تتغلب عليه

من السهل التغلب على الخجل ! كل ما عليك عمله هو الإعتراف إنك خجول, وإنك تريد إتخاذ الخطوات اللازمه للتخلص منه. ألا تكره هذا العيب عندما ينعقد لسانك فى كل مره أردت أن تقول شيئا لمن حولك وتعبر عن ما يدور فى رأسك من أفكار ولا ينطق لسانك من الخجل؟ لا تجعل الخجل يعقد لسانك ويسجن أفكارك داخلك, لإن نصف المتعه هو أن تعرف رأى من حولك فى هذه الأفكار.هناك مرحلتين للتغلب على الخجل:

المرحله الأولى : إتبع الخطوات التاليه:ـ

  • كن ودودا : هناك حقيقة معروفة تقول أن الشخص يصبح خجولا إذا كان لا يستطيع تكوين صداقات بسهولة أو يتحدث بسهوله كغيره من الأفراد أو يشعر إنه أقل من غيره. كن ودودا، تقدم وعرف نفسك لأنك بذلك ستفتح ببساطه إحتمالات التعرف على أشخاص جدد وإجراء حديث شيق مع إناس قد تحبهم ويحبوك. تذكر إن الإبتسامة يمكن أن تفتح الآف القلوب.
  • إفتخر بما أنت عليه: ليس عيبا أن تحب ما أنت عليه من داخلك، هذا يظهر الثقة والإيمان بالشخص الذي هو أنت. عبر عن ما يدور داخلك وإجعل من حولك يعرفوا إنك تحب أشياء معينة و لا توافق على تصرفات معينة. إظهر إنك غير خائف أن تتكلم عن نفسك و بالتالي تدفعهم لإحترام شخصك و وجهة نظرك. كن فخورأ بنفسك، بالتأكيد هذه نصيحة مهمة جدا للتغلب على الخجل. صدق ذلك,أنت بالفعل أفضل من كثيرين لا تعرفهم وينظروا إليك على أنك تفوقهم فى أشياء كثيره.
  • أحب إختلافاتك: إنك فريد وتختلف عن غيرك فى نواحى تجعلك مميز عن غيرك ومن الأفضل أن تجعل من حولك يعرفوا ذلك. إنك لست مضطرا أن تكون كغيرك. لك شخصيتك و طريقة تفكيرك التي تميزك عن الآخرين. ما المشكلة إذا كانوا " لا يحبوا الاغاني التي تحبها، أنت ايضا لا يعجبك ما يسمعون من أغاني". كونك تحب شيء لا يحبه غيرك لا يدعو للخجل، لماذا لا يخجلوا هم منك لأنهم مختلفون عنك؟.
  • أحب القواسم المشتركة: كما يوجد إختلافات مع غيرك هناك أيضا أرضية مشتركة معهم. إن النصيحة الكبرى للتغلب على الخجل هو أن تعرف أن الأشياء التي تحبها في الآخرين هم أيضا يحبوها فيك. أي أنه هناك شيء مشترك تحبه أنت و يحبه الناس أيضا. دائما هناك أشياء حتى لو قليلة يشترك الناس في حبها أو ممارستها. أنك مثل من حولك في بعض الاشياء, فلا تشعر بالغربة و تبتعد عنهم.
  • إختلط أكثر: أخرج و إختلط بالمجتمع من حولك، لأن ذلك أساس التغلب على خجلك. إنك تحتاج للناس و خجلك يعطيهم إنطباع إنك لا تريد الإختلاط بهم و لا تريد وجودهم حولك فيبتعدوا هم أيضا. إمنحهم الفرصة ليتعرفوا عليك بإختلاطك بهم, وحتى تجعلهم يشعروا بالراحة لوجودك لأنك تعطيهم الشعور إنك تريدهم حولك.
  • تعلم التواصل: التغلب على الخجل هو القدرة على قول ما تريد قوله. أنت في حاجة أن تنطق و تستخدم يديك ووجهك لتعبر عن رأيك, إن لغة الجسد مهمة مثل لغة الصوت. إرفع وجهك و إنظر في عين من يحدثك لا شيء يخيف في ذلك. إن خفض الرأس يعبر عن ضعف وعدم قدرة على المواجهة. إرفع رأسك و صوتك و إنطق وعبر عن ما يدور في رأسك. أجب بأدب ولكن و أنت واضعا عينيك في عين محدثك. إن التواصل بالعين يظهر مدى ثقتك بنفسك إبتسم في وجه محدثك حتى يشعر بالمودة ويزيل الحواجز. التواصل بالكلام والعين تساعدك على التخلص من خجلك. لا تشيح بوجهك بعيدا وهم يتحدثون اليك لأن ذلك يشعرهم أنك لا تحترمهم أو لا تهتم بما يقولون مما يبعدهم عنك.
  • كن على طبيعتك: إظهر لمن حولك ما هي حقيقتك بالفعل. لا تشعر إن صفاتك الشخصية أقل منهم، إنهم بشر مثلك بقوتهم وضعفهم بمحاسنهم ومساوئهم. إكسر الحواجز بينك وبين الآخرين أنت مثلهم تحب وتكره وفيك كل ما فيهم. كن على طبيعتك وليس كما تظن أن الناس تريدك أن تكون عليه.

المرحلة الثانية: الإسترخاء إجتماعيا:

للتخلص من الخجل عليك أن تسترخي في المواقف الإجتماعية وأن تحول تركيزك من على نفسك إلى ما يدور حولك.

  • لا تركز على ما يظنه الناس بك: لا يأتي شيء جيد من القلق والتفكير في الأشياء السلبية. هذا سيؤذيك أكثر . أوقف أي فكرة سلبية قد ترد على ذهنك مثل :"إن ملابسى غير مناسبة، شعري شكله بشع ..إلخ". أوقف ذلك فورا من قال لك ذلك أليس ملبسك ومظهرك قريبا ممن حولك؟ إن الذي يفرق, هو شخصيتك وأسلوب تعاملك مع الأخرين. أطرد بسرعة أي فكرة سلبية ,مع مرور الوقت سيتم ذلك أتوماتيكيا في عقلك.
  • إجعلها مهمة يومك أن تسلم على شخص ما أو تبتسم له: إذا دخلت المصعد وكان هناك أشخاص, ألقي بالتحية عليهم مبتسما إذا وقفت في طابور حيي من أمامك ومن خلفك. إبتسم للجرسون وأنت تطلب شيء في مطعم أو مقهى. إذا فعلت ذلك كل يوم ستبدأ بالشعور بالراحة في وجود الآخرين. ستجد أنك لم تكن تلاحظ أنهم يلقوا عليك بالتحية ويبتسموا لك ولكنك كنت لا تنظر لأحد وتضع رأسك لأسفل بعيدا عن أعينهم فلا ترى شىء.
  • إحضر المناسبات ولا تهرب منها: إذا كان آخر حضور لتجمع ما سيئا بالنسبة لك وقررت أن لا تذهب بعد ذلك لأى تجمع آخر، هذا هوالهروب بعينه. كرر حضورك فى المناسبات العائليه أولا, ثم فى مجالات أخرى حتى تتعلم ممن حولك كيف يتعاملوا مع بعضهم وحاول أن تكون واحدا من الحاضرين ولا تعزل نفسك إشترك في الحديث ولا تظل صامتا. بالتدريج ستتخلص من خجلك.
  • حاول أن تهدأ: أن الخجل يجعل الشخص الخجول دائما يفكر، ودائما يرسم سيناريوهات سيئة. كنتيجة لذلك ينعقد لسانك وتصمت . خذ تمارين للتنفس حتى تهدأ وتطرد الأفكار السيئة من رأسك. إقنع نفسك إنها أوهام في رأسك وأن الناس ليسوا منشغلون لهذا الحد بك. إهدأ وتحكم في أعصابك وتكلم وستندهش من الإيجابيه التى يتعامل الناس بها معك ومع ماتقول.
  • حاول التفكير أكثر في الآخرين وليس في شخصيتك وعيوبها: الإستماع للآخرين بتركيز سيجعلك تفهم ما يقولون وما يعنون. هل وجدت شيئا يمسك أو ينتقدك؟ إن الأحاديث كما ترى عامة , أو في موضوع يمكنك المشاركة فيه , ستجد إن الحديث مسليا لك وليس فيه ما يسوءك. إبدأ الآن ولا تفكر في أشياء غير موجودة فيك أو في من حولك.

إقرأ مقاله " الغيره فى العمل " على الموقع:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

المصدر: د. نبيهه جابر ( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أوالأقتباس)